قافلة الرحمة 349

قافلة الرحمة 349

قامت «الرحمة العالمية» التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي بالتعاون مع جمعية الوفاء للإغاثة والتنمية، وجمعية شام الخير، وجمعية الهدى الخيرية، وجمعيةعطاء للإغاثة الإنسانية بتسيير قافلة لإغاثة النازحين من الغوطة الشرقية، وهي الحملة رقم 349 ، حملت في 28شاحنة، اشتملت على 260 طناً من الطحين، و30 طنا من الأرز، بالإضافة إلى أكثر من 21 طنا ما بين عدس، وبرغل، وزيت، ومواد أخرى، كالفُرش، والبطانيات، والوسائد وغيرها،وذلك في خطوة رائدة لمحاولة تخفيف الآلام والمعاناة عنهم.

وفي هذا الصدد، صرح رئيس مكتب سورية في «الرحمة العالمية» الشيخ: وليد أحمد السويلم أن العمل جار على تجهيز قافلة أخرى- أيضا- سيتم تسييرها لنازحي الغوطة قبل شهر رمضان إن شاء الله تعالى.

وأعرب عن شكره وتقديره لجهود جميع شركاء الرحمة من فرق تطوعية وديوانيات ومؤسسات ساهمت في إطلاق هذه القافلة، مشيرا إلى أن تلك الجهود الإغاثية تأتي تجسيدا لدور الكويت الإنساني، وسعيا منها لتوفير خدماتها الإنسانية إلى أكثر الناس حاجة لها، حيث يعاني نازحو الغوطة من نقص شديد في جميع سبل العيش، وأشار الشيخ أحمد السويلم إلى أن مثل هذه القوافل تلامس الواقع ، وتعبر عن المواقف الإنسانية تجاه قضايا المسلمين عامة، وعلى رأسها قضية الشعب السوري.

وأكد على أن تلك المساعدات الغذائية تأتي في سياق قوافل الرحمة الإغاثية التي تنقل العطاء الكويتي إلى النازحين السوريين في الداخل والخارج، و أن قوافل الرحمة الإغاثية مشروع نوعي قامت بإطلاقه «الرحمة العالمية» منذ فبراير 2012م، وذلك باستهداف محاور إغاثية منوعة.




maher ali